مقالات

مقالات

عدد المواضيع 2

Sort discussions
عدد الردود 2
ah am محمد  علاء


تتعرض الدول الى كثير من الأزمات والكوارث بمختلف أشكالها وأنواعها الأمر الذى يقتضى ضرورة توقف أو تأجيل الدراسة بالمدارس والجامعات وجميع المؤسسات التعليمية حرصا على سلامة أبناءنا التلاميذ والطلاب والأخذ بمبدأ تجنب الأضرار والمخاطر يقدم على جلب المنافع، وفى هذه الحالات يمكن الاستعاضة بنظام التعليم عن بعد بما له من دور هام ومحورى لاستمرار العملية التعليمية لدى المؤسسات التعليمية فى ضوء البحث عن بديل للتواصل اليومى بين المعلم والمتعلم.


فالتعليم عن بعد نظام إلكتروني يتيح التفاعل بين المعلم و المتعلم من خلال عرض كامل للمحتوي التعليمي للمقررات والدروس ويتم فيه استخدام اليات الاتصال الحديثة من حاسبات وشبكات ووسائط متعددة بما تتضمنه من تآلف عناصر الكتابة والصور والموسيقى والصوت والرسوم الثابتة والمتحركة وغيرها من العناصر ،وهناك أيضا الوسائط الفائقة وهى برامج تعتمد على الانتقال من وسيط الى وسيط آخر لتقديم المعلومة بشكل آخر أو بدرجة أعمق وأكثر تفصيلا، هذا بالاضافة الى استخدام الانترنت لتداول المعلومات فى المجال التعليمى والتدريسى وإتاحة استخدامه عبر الهاتف المحمول فى أى مكان و يمكن الدخول على الشبكة العنكبوتية وما تحتويه من دائرة معارف هائلة ممتدة عبر القارات ،كما يمكن استخدام الفيديو التعليمى والفيديو التفاعلى وشبكات مؤتمرات الفيديو ، كما أن للبريد الالكترونى أهمية بالغة لتبادل الرسائل والملفات البريدية ويمكن أيضا أن يتم الاتصال بين الطلاب بعضهم البعض من خلال برامج مجموعات الأخبار والمحادثة الحية حيث تتيح هذه الخدمة التحدث والتخاطب وتبادل الرسائل الفورية بين عدد كبير من المستخدمين ، كل هذه الابتكارات التكنولوجية التعليمية الجديدة تسمح للمعلم باللقاء والنقاش والمحادثة الحية مع طلابه من مختلف الأماكن مع امكانية نقل وتداول المعلومات بين المعلم والمتعلم بأشكالها المختلفة ، كما أن هذه التقنية تسهم بشكل فعال فى رقمنة المكتبات وانشاء معامل افتراضية والقاء المحاضرات وعقد الندوات التعليمية وورش العمل عن بعد .


للتعليم عن بعد ميزات عديدة أهمها تنمية الجوانب الوراء معرفية للمعلم والمتعلم ويتيح فرص كثيرة للتعرف علي مصادر متنوعة من المعلومات بأشكال مختلفة تساعد علي إذابة الفروق الفردية بين المتعلمين ،هذا بالاضافة الى أن التعليم عن بعد وسيلة يستخدمها المعلم لتنمية مهاراته وقدراته التحصيلية والمهنية إذ يحصل المعلم من خلال الإنترنت على مصادر عديدة وبرامج ودورات تساعده علي ذلك ، كما أنه يعمل دائماً علي تطوير معلوماته والإطلاع علي كل ما هو جديد في تخصصه فهناك مواقع تقدم مخططات للدروس في مختلف مجالات التعلم يمكن أن يستخدمها المعلم ليطور أدائه وفق مجريات عمليات التدريس وظروف طلابه، ويجب أن نؤمن أن التعليم عن بعد له فوائد كثيرة تفوق التعليم التقليدي ولعل أهمها التعلم الذاتي وزيادة الدافع لدي المتعلم من خلال عناصر التعليم عن بعد المتعددة والتى تعمل على ثقل موهبته وتنمية قدراته ، كما أن هذا النمط من التعليم يعتبر نقلة لمنظومة التعليم حيث يعزز التفاعل بين المتعلم والمعلم والمحتوي التعليمي والمحتوي المعرفى .


وللتعليم عن بعد عدة أشكال أهمها التعلم المتزامن والذي يتطلب وجود المعلم والمتعلم في آن واحد ليتم اتصال متزامن بينهما بالنص أو الصوت أو الفيديو أو الشات وما الى ذلك، وهناك شكل آخر للتعليم عن بعد وهو الغير متزامن وهو اتصال بين المعلم والمتعلم غير المتزامن بحيث يمكن للمعلم وضع خطة التدريس والتقييم علي الموقع التعليمي ثم يدخل الطالب للموقع فى أي وقت من الأوقات ويتبع إرشادات المعلم في اتمام العملية التعليمية دون أن يكون هناك اتصال متزامن مع المعلم.


وأخيرا يجب أن نعى تماما أننا مقبلون على منعطف قد يحول دون استمرار العملية التعليمية فى مسارها الطبيعي نتيجة للأزمات والكوارث التى سوف نواجهها وبالتالي يؤدى فى النهاية الى تأخرنا وعدم مواكبة الدول المتقدمة علميا وستكون هناك فترة زمنية يتوقف عندها التعليم تماما مما يتسبب فى تدمير اقتصادنا بشكل مباشر ،لذا ينبغى أن يكون هناك فريق عمل متكامل لوضع السيناريوهات البديلة اللازمة فى مراحلها المختلفة خاصة فيما يتعلق بسير العملية التعليمية وإيجاد وسائل تعليمية بديلة كالتعليم عن بعد والتعليم الالكتروني للتواصل بين الطلاب والمؤسسات التعليمية وذلك بتعزيز توافر المكون التكنولوجي بالمؤسسات التعليمية بما يتناسب مع التطورات الهائلة التى يشهدها هذا المجال عالميا ، كما ينبغى التركيز على نشر ثقافة التعليم عن بعد لدى المعلم والمتعلم من خلال الإعلام بأشكاله المختلفة وكيفية الاستفادة منه والتعامل مع آلياته فى حالة حدوث الكوارث والأزمات وانتشار وتفشى الأوبئة.

عدد الردود 2
عدد الردود 2
ah am محمد  علاء

لماذا مدرسة ناجح

عدد الردود 3
مؤسسة ناجح

في السنوات الأخيرة، تغيرت اتجاهات الحاجة إلى التعليم بسبب زيادة الطلب على القوى العاملة المتعلمة والتي تتميز بمهارات عالية جدا، مما يرفع سقف التوقعات لمخرجات التعليم العالي. أصبح التعليم اليوم عملية مستمرة لا نهاية لها، لذلك كان لزاماً العمل على تحويل وسائل التعليم من أجل تلبية التوقعات والحفاظ على استمرارية مسيرة التعليم؛ فالتعلم الذي اعتمد في البداية على بيئة التعلم المباشر وجها لوجه، أصبح الآن يتم في بيئة تقودها أجهزة الكمبيوتر والتقنيات الرقمية.

يتزايد الطلب على التعليم الافتراضي اليوم أكثر من أي وقت مضى، فأنت بالكاد تجد اليوم طالب أو معلم لا يستخدم أو لا يعرف كيفية استخدام برامج التعلم الافتراضي المتاحة. وقد أظهرت بعض البحوث التي ركزت على التعلم من خلال بيئات التعلم الافتراضية، أن مديري الجامعات والمعلمين ينظر إلى هذا النوع من التعليم كوسيلة للوصول إلى عدد أكبر من الطلاب، إلا أن المعلمين يعانون عبء العمل الثقيل جراء توقعات عالية من قبل الطلاب الذين أعربوا من ناحية أخرى عن تقديرهم للفرصة التي تتيحها بيئات التعلم الافتراضية، حيث يتم التعليم بطريقة أكثر استقلالية من قيود الزمان والمكان، وبعيدا عن التعليم التقليدي في الحرم الجامعي، وهم يتطلعون إلى جودة تعليمية أفضل للبرامج الدراسة التي تقام على الإنترنت كونها أقل جودة.

ورغم هذا فالمتعلمون يرون في بيئة التعلم الافتراضية مزيدا من الفرص للتواصل مع المعلمين أكثر مما هي في الفصول الدراسية التقليدية. في عام 1886، قال الرئيس الأول لجامعة شيكاغو، وليام راينر هاربر: "الطالب الذي أعد عددا معينا من الدروس من خلال طرق تضاهي ما يحدث في المدرسة، يعرف عن الموضوعات المرتبطة بالدروس ويستطيع معالجة تلك الدروس، أفضل من الطالب الذي ينكفئ داخل الفصول الدراسية". منذ عام 1970، والجامعة المفتوحة في المملكة المتحدة، رائدة في مفهوم التعلم الحديث من خلال توفير بيئات التعلم المخلوطة أو المتمازجة blended learning، والتي اعتمدت على التسجيلات الصوتية والفيديو. مع هذا التقدم التقني وانتشار الإنترنت بدأ التعليم المعتمد على الإنترنت يتطور بسرعة في الجامعات في جميع أنحاء العالم. ومؤسسات التعليم العالي تسعى باستمرار لتوظيف التقنيات الجديدة لتصبح أكثر إنتاجية، لإدارة استراتيجيات التنمية التي تتبناها، هذا بالإضافة إلى إعادة بناء المناهج الدراسية بشكل فعال من أجل تلبية احتياجات وتوقعات الطلاب المتنوعة وإشراك الطلاب في التعلم.

عدد الردود 3
عدد الردود 3
مؤسسة ناجح